إتخاذ القرار

image

ما الفائدة من كل هذا العبث إن كنا غير سعيدين بواقعنا؟
أحياناً كثيرة يراودني هذا السؤال. يقض مضجعي ويدخلني في حالة اكتئاب لحظي وقد تمتد هذه الحالة قدراً أطول من الزمن حسبما تقتضيه مزاجية “النفسية” ذلك الوقت.
كلنا نملك قوارب النجاة في جنبات صدورنا، ونمسك بحبالها بأيدينا، تلك ليست المشكلة. الأمر الجلل الحقيقي هو إتخاذ القرار سواءً بالرحيل أو البقاء. وعندما نقلب الأمر في فكرنا، يبدأ ذاك الجدل الأزلي يناقشنا عن عواقب الرحيل وكيف أن ذلك قد يجبرنا -بالتلازم- على ترك كل شيء خلفنا جميلاً كان أم قبيحا. في الغالب ينتهي ذاك الجدل بأن يكون جدلاً بيزنطياً لا يقدم ولا يؤخر ولا يُرجى منه نتيجة. ونعود بعدها إلى سابق حياتنا المملة -العبثية- متعللين بكل ما ليس له علاقة بالأمر فقط كي نقنع أنفسنا ولو مؤقتاً باستحالة حدوث التغيير. 
لا تأخذوا قولي على محمل الجد ولا تتحاملوا علي، أنا فقط أهذي ولا أدري ما أقول يا أصدقاء. عمتم صباحاً/ مساءاً أينما كنتم …

About PenPenPencil

حالِم.. هنا أفكار، مشاعر، قصص، تجارب، أحاسيس وربما اعترافات لكنها جميعا ودون استثناء قابلة للمسح حالها حال المسودات التي تُكتب بالرصاص. جرَّةُ ممحاة كفيلة بأن تُحيل ما تحتها إلى مساحة خالية من جديد
هذا المنشور نشر في Uncategorized. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s